شباب عابود
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
توضع بنفس

مزايا الاسلام

اذهب الى الأسفل

كرة القدم مزايا الاسلام

مُساهمة من طرف Admin في الأحد 26 يوليو - 19:54

http://www.3sl3.com/up/upfiles/DIl09123.jpg
مزايا الإسلام :

ولما جاء الإسلام أحدث تغيرًا في العالم نحو الخير والصلاح، وأسس مدينة عادلة، وحضارة زاهرة، ومجتمعًا مستقيمًا، وكان ذلك بفضل خصائص وسمات تميز بها الإسلام، أعطته القدرة على تغيير واقع العالم المضطرب إلى الأفضل والأحسن وأكسبته مقومات البقاء، والانتصار على الديانات المحرفة .

فالإسلام أنزله الله تعالى على نبيه محمد - صلى الله عليه وسلم - ، فلم يصنعه بشر ولم يضعه مخلوق، وإنما مصدره الأوحد هو وحي الله الذي تكفل بحفظه ، فقال تعالى :

"إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ" (الحجر : 9)

· الإسلام دين الله :

فعقائد الإسلام، وعباداته، وآدابه، وأخلاقه، وشرائعه، ونظمه كلها من عند الله تعالى، فالمسلمون لا يعبدون إلا الله تعالى، ولا يتعبدون إلا بما شرعه الله لهم من صلاة وصوم وزكاة وحج .

· الإسلام دين لكل البشر :

والإسلام دين شامل للناس جميعًا، لا يخص أمة دون غيرها، ولا جنسا دون سواه، ولا يرتبط بزمان معين أو مكان محدد، فهو للناس جميعًا، وصالح لكل زمان ومكان، ومن مظاهر شموله أنه جاء بعقيدة واضحة قائمة على التوحيد، وعبادات تربط الإنسان بخالقه، وأخلاق تقوى الصلة بين الإنسان وأخيه الإنسان، وتشريعات تنظم المجتمع وتقيمه على أساس من العدل والإحسان .

· الإسلام دين الوسط :

والإسلام دين الاعتدال والوسط، فهو يحقق للإنسان خير الدنيا وسعادة الآخرة، فهو يعتني بالروح كما يعتني بالجسد، ويهتم بالفرد كما يهتم بالجماعة، ويبيح للناس الطيبات النافعة، ويحرم عليهم الخبائث الضارة .

· الإسلام دين واضح :

يتميز الإسلام بأن أصوله وقواعده في العقائد والشعائر والأخلاق والآداب واضحة لا غموض فيها، فالقرآن الكريم ميسر للذكر، وقريب من نفس المسلم يلجأ إليه في كل وقت يستمد منه الهداية والإصلاح، والسنة النبوية تشرح القرآن وتفصل أحكامه، وتمثل النموذج العملي لأحكام الإسلام، وأهداف الإسلام واضحة في تكوين الفرد الصالح والأسرة الصالحة، والأمة الصالحة، وإشاعة قيم الحق بين الناس .

· الإسلام كرم المرأة :

وقد كرم الإسلام المرأة بعد أن عانت من الظلم والاضطهاد وكانت المجتمعات في المشرق والمغرب تنظر إلى المرأة نظرة دونية وتسلبها حقوقها وإنسانيتها فجاء الإسلام فرفع شأن المرأة، وحافظ على كرامتها ووضع من التشريعات ما يحفظ حقوقها وساوى بينها وبين الرجل في الواجبات والتكليفات، في الصلاة والزكاة والحج وغيرها من العبادات، وجعل لها ذمة مالية خاصة بها تتصرف في أموالها حسبما تشاء، وحافظ على اسمها فهي تنسب إلى أسرتها لا أسرة زوجها، وجعلها راعية لزوجها ولأولادها .

· جبريل يعلمنا ديننا :

يقوم الإسلام على أركان خمسة هي الشهادتين ، شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان وحج البيت .
وتقوم العقيدة الإسلامية على أركان ستة، وهى المعروفة بأركان الإيمان، وهى تشمل الإيمان بالله، والإيمان بالملائكة الذين خلقهم الله من نور، وليسوا ذكورًا ولا إناثًا ولا يأكلون ولا يشربون .

والإيمان بالكتب المنزلة من السماء كالتوراة والإنجيل والإيمان بالرسل والأنبياء، والإيمان باليوم الأخر، يوم البعث والجزاء والإيمان بالقدر الذي يسير عليه نظام الكون .

فعن عمر بن الخطاب – رضى الله عنه قال : "بينما نحن عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذات يوم، إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب، شديد سواد الشعر، لا يرى عليه أثر السفر ولا يعرفه منا أحد . حتى جلس إلى النبي -صلى الله عليه وسلم - فأسند ركبتيه إلى ركبتيه ووضع كفيه على فخذيه وقال : يا محمد ! أخبرني عن الإسلام فقال : رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله -صلى الله عليه وسلم - وتقيم الصلاة وتؤتى الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت، إن استطعت إليه سبيلا" قال : صدقت قال : فعجبنا له يسأله ويصدقه، قال : فأخبرني عن الإيمان قال : "أن تؤمن بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر . وتؤمن بالقدر خيره وشره" قال : صدقت قال : فأخبرني عن الإحسان قال : "أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه، فإنه يراك" قال : فأخبرني عن الساعة، قال : "ما المسؤول عنها بأعلم من السائل" قال : فأخبرني عن أماراتها . قال : "أن تلد الأمة ربتها وأن ترى الحفاة العراة، العالة، رعاء الشاء، يتطاولون في البنيان" قال : ثم انطلق فلبثت مليًا ثم قال : لي "يا عمر! أتدرى من السائل ؟" قلت الله ورسوله أعلم قال : "فإنه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم" .

· انتشار الإسلام :

قامت دعوة الإسلام منذ البداية على أنها للناس كافة، وقد عمل المسلمون على تبليغ تلك الدعوة وتوصيلها إلى أرجاء الأرض بالحكمة والموعظة الحسنة، ولم يكد يمر نصف قرن حتى استقرت للإسلام دولة قوية، وأقبل الناس على الدخول في الإسلام طوعًا ودون إكراه، بعد أن رأوا ما فيه من رحمة وعدل وأخوة ومساواة، ولمسوا فيه ما يحقق نفعهم وسعادتهم، وينظم شئون حياتهم، وقد انتشر الإسلام في المشرق والمغرب، فوصل إلى حدود الصين شرقًا والمحيط الأطلسي غربًا، ووصل إلى جنوب أوربا ووسط أفريقيا، ولا توجد الآن منطقة في العالم إلا وبها مسلمون، ولا يزال الإسلام- على الرغم مما يتعرض له من حرب شرسة- أكثر الأديان انتشارًا في العالم، وتتزايد أعداد الداخلين فيه يومًا بعد يوم .


avatar
Admin

مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد المساهمات : 680
نقاط : 1965
تاريخ التسجيل : 03/07/2009
العمر : 51

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboud.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى