شباب عابود
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
توضع بنفس

صليبخات بطل أندية آسيا لكرة اليد بجدارة للمرة الأولى في تاريخه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

متميز صليبخات بطل أندية آسيا لكرة اليد بجدارة للمرة الأولى في تاريخه

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء 25 نوفمبر - 11:42

بعد فوزه على السد اللبناني بفارق هدفين
الصليبخات بطل أندية آسيا لكرة اليد بجدارة للمرة الأولى في تاريخه
Wednesday, 25 November 2009
توج نادي الصليبيخات الكويتي للمرة الاولى في تاريخه بطلا للبطولة الاسيوية الـ 12 للاندية لكرة اليد التي اختتمت منافساتها في العاصمة الاردنية عمان بفوزه على نظيره السد اللبناني في المباراة النهائية بنتيجة 31 هدفا مقابل 29 هدفا .
وفرض لاعبو الصليبخات سيطرتهم على مجريات اللعب من اجل تحقيق هذا الانجاز غير المسبوق والعودة بالكأس الى بلادهم وضمها الى خزينة ناديهم وانتزاع الفوز للمرة الثانية امام السد الذي كان ندا عنيدا واستطاع كسر حاجز التوقعات ببلوغه النهائي للمرة الاولى .
وانتهى الشوط الاول للمباراة التي اقيمت على صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين الرياضية بحضور رئيسة الاتحاد الاردني لكرة اليد الاميرة سمية بنت الحسن وعدد من المسؤولين في الاتحاد الاسيوي بالتعادل الايجابي بين الطرفين بـ 17 هدفا لكل منهما .
وشهدت اغلب فترات هذا الشوط سيطرة الصليبخات الذي وسع الفارق الى اربعة اهداف بعد ان استمر التعادل بينهما في الدقائق العشر الاولى في حين استطاع السد تقليص الفارق في الدقائق الخمس الاخيرة قبل ان يختتم الشوط بادراك التعادل .
وتواصل التعادل بين الفريقين حتى منتصف الشوط الثاني الذي تقدم فيه الصليبخات بهدفين قبل ان يصل الفارق الى اربعة اهداف في الدقيقة الـ 26 ومن ثم الفوز بفارق هدفين في المباراة .
وقاد حارس الصليبيخات تركي الخالدي فريقه الى هذا الفوز بعد تصديه للعديد من التصويبات اضافة الى تألق زملائه الشقيقين فيصل وحسين صيوان ومحمد الغربللي ومشاري الحربي وسامح الهاجري .
وفي المقابل قدم السد الذي وصفه المراقبون ب(الحصان الاسود ) في البطولة اداء كبيرا من خلال لاعبيه جاد بدر وتيتي كالانزي والحارس بسام فراشة وسيرجو وحسن صقر .
وبهذا الفوز يضم الصليبخات هذه الكأس الى خزائنه ورصيد انجازاته المتعددة في مشاركاته الخارجية .
فعلى الصعيد العربي حصل على لقب البطولة العربية للاندية ابطال الدوري والكأس التي استضافتها المغرب في عام 2003 في حين حاز على لقب بطولة الخليج للاندية ابطال الدوري والكأس في عام 2006 .
وفي ما يتعلق في البطولات المحلية فقد توج الصليبخات بلقب الدوري العام خمس مرات في اعوام 1987 و2003 و2005 و2007 و2009 بينما توج بطلا لمسابقة كأس الاتحاد الكويتي للعبة مرتين في عامي 2002 و 2005 .
وجاء تأهل الصليبخات لنهائي البطولة بعد فوزه امام اصفهان الايراني في دور الاربعة قبل ان يتصدر المجموعة الثانية بدور الثمانية باربع نقاط وبفارق الاهداف عن السد القطري الذي تساوى معه بالرصيد ذاته ومن خلفهما فريقي الوصل والنصر الاماراتيين في المركزين الثالث والرابع على التوالي بنقطتين .
واستطاع الصليبخات تجاوز الدور التمهيدي بتصدره المجموعة الثالثة بست نقاط عقب فوزه في جميع مبارياته امام اندية السد اللبناني الذي حل في الوصافة باربع نقاط والاهلي الاردني ( نقطتين ) والجيش العراقي الذي جاء في المركز الرابع والاخير دون رصيد من النقاط .
وفي المقابل جاء تأهل السد اللبناني بفوزه امام السد القطري في دور الاربعة قبل تصدره المجموعة الاولى لدور الثمانية للبطولة برصيد اربع نقاط وبفارق الاهداف عن اصفهان الذي تجاوز ايضا بفارق الاهداف نظيره الاهلي السعودي ( حامل اللقب ) تلاهم فريق باربار البحريني في المركز الرابع دون أي نقطة .
يذكر ان فريق كاظمة الكويتي حصل على لقب أول نسختين لهذه البطولة في عامي 1998 و1999 تلاه نادي السد القطري باحراز اربع بطولات متتالية من عام 2000 وحتى 2004 .
كما حصل فريق الفحيحيل الكويتي على اللقب مرة في عام 2005 ومن ثم السد القطري للمرة الخامسة في العام ذاته قبل ان يقتنص القادسية الكويتي الكأس مرتين متتاليتين عامي 2006 و2008 في حين حصل الاهلي السعودي على البطولة السابقة العام الماضي .
من ناحية اخرى أشاد مسؤولون رياضيون بالانجاز غير المسبوق الذي حققه فريق الصليبخات الكويتي وفوزه للمرة الاولى في تاريخه بلقب البطولة الاسيوية الـ 12 للاندية لكرة اليد .
وقال امين صندوق الاتحاد الاسيوي لكرة اليد بدر ذياب ان فريق الصليبخات استطاع ان يقتنص هذه الكأس بعد ان جانبه التوفيق بمعانقتها ثلاث مرات سابقة خلال السنوات التسع الماضية .
واضاف ذياب ان الصليبخات قدم عروضا قوية في هذه البطولة بعد فوزه بجميع مبارياته باستثناء خسارته امام الوصل الاماراتي التي كانت نتيجتها كتحصيل حاصل بعد ان ضمن الاول التأهل للدور قبل النهائي .
وقال ان المباراة النهائية كانت مسك الختام للبطولة بعد ان قدم طرفيها الصليبخات والسد اللبناني مباراة قوية تبادلا فيها السيطرة على ايقاع اللعب وتسجيل الاهداف والمهارات الفردية في ظل اجواء المنافسة الشريفة والهادفة .
واضاف ذياب ان البطولة نجحت بالمقاييس كافة وشهدت مستويات عالية ونتائج متقاربة وبروز العديد من المواهب على صعيد اللاعبين والمحترفين .
وهنأ فريق الصليبخات على هذا الانجاز اضافة الى فريق السد الذي حصل على المركز الثاني وفريق اصفهان الذي حل في المركز الثالث متمنيا لبقية الفرق الاسيوية ان يحالفها الحظ في المشاركات المقبلة .

عناد يشيد بالروح القتالية للاعبين
من جانبه قال رئيس وفد فريق الصليبخات سعد عناد ان » لاعبيه كانوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم وأثبتوا علو كعبهم في البطولة برغم الظروف التي واجهتهم من حيث الاصابات أو الاعداد الملائم لها «.
واشاد عناد بالروح القتالية العالية التي ظهر بها لاعبيه واصرارهم على تحقيق اللقب الذي لم يأت من فراغ انما جاء بعد » طول أمل ومخاض عسير « وكان ثمرة جهود متواصلة وعزيمة قوية لا تعرف الانكسار أو التردد .
واعرب عن الامل بان يتم تكريم فريقه بالشكل المطلوب وان يتم دعمه ماديا ومعنويا من قبل الشخصيات الرياضية وشركات الدعم الخاص ووسائل الاعلام .
واهدى عناد هذا الانجاز الى قيادة السياسية في الكويت والى رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة اليد الشيخ احمد الفهد الصباح والقيادات الرياضية والجماهير الكويتية، متمنيا ان تتواصل انجازات للرياضة الكويتية في مختلف المحافل .

الانجاز تحقق بتكاتف الجميع
من جهته قال نجم الصليبخات فيصل صيوان ان هذا الانجاز جاء بتكاتف جهود الجهازين الفني والاداري واللاعبين الذين عاهدوا انفسهم بالعودة بكأس البطولة الى ارض الوطن وضمه الى خزائن النادي .
واضاف صيوان الذي يعاني من اصابات عدة في الساق الايسر والكتف انه تحامل على نفسه من اجل الظهور بالمستوى المشرف وتحقيق هذا الفوز الغالي .
من ناحيته قال لاعب نادي الكويت المعار الى الصليبخات في هذه البطولة محمد الغربللي ان فرحته مضاعفه بهذا الانجاز كونه وفق في هذه المشاركة وساهم باحراز الكأس الاسيوية مع الفريق .
واضاف الغربللي ان تعرضه للمراقبة اللصيقة اثناء مباريات البطولة أثر على ادائه وتركيزه في التصويب مشيرا الى انه ابتكر العديد من الاساليب لفك الرقابة عنه خصوصا في الادوار النهائية .
وقال صانع ألعاب فريق الصليبيخات مشاري الحربي انه وزملاءه اللاعبين عاهدوا انفسهم بتقديم المستوى المشرف لكرة اليد الكويتية في هذه المرحلة الصعبة التي تعتبر عنق الزجاجة لطموحات الفريقين .
واضاف الحربي » ان مشاركتنا لم تكن لأجل المشاركة انما لبلوغ المباراة النهائية ومن ثم العودة بالكأس الاسيوية «. من ناحيته قال لاعب الجناح لنادي الصليبخات حسين صيوان ان » الاصابات والظروف التي اعترضت الفريق في الاعداد الملائم لهذه البطولة القارية لم تكن حاجزا امام فريقه في مواصلة عطائه «.
من جهة اخرى قال مدرب فريق السد البوسني جمال سابيكوفيتش ل ( كونا ) ان الخبرة أسعفت فريق الصليبخات في التعامل مع المباراة بالشكل المطلوب بعد ان كان فريقه على اعتاب انجاز تاريخي لكرة اليد اللبنانية .
واضاف سابيكوفيتش انه راض عن مستوى فريقه الذي خسر نتيجة المباراة بصعوبة وبفارق هدفين فقط .
من جهته قال كابتن فريق السد وليد سراب ان فريقه خسر المباراة بشرف بعد خوضه مباراة حاسمة امام فريق الصليبخات الذي يعد احد ابرز المرشحين للفوز بكأس البطولة .
واضاف سراب ان فريقه دخل اجواء المباراة متأخرا بتأثره بالعامل النفسي والشد العصبي معتبرا ان حصول فريقه على وصافة البطولة يعد انجاز
ا لافتا .

avatar
Admin

مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد المساهمات : 680
نقاط : 1965
تاريخ التسجيل : 03/07/2009
العمر : 50

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboud.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى