شباب عابود
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
توضع بنفس

الجوال أهم جهاز في حياة النمساويين تليه غسالة الملابس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

متميز الجوال أهم جهاز في حياة النمساويين تليه غسالة الملابس

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 18 أغسطس - 17:12

الجوال أهم جهاز في حياة النمساويين تليه غسالة الملابس

17 أغسطس 2009 الساعة 14:47 مساءا



فيينا: يعتبر 89 في المائة من النمساويين أن الجوال هو الجهاز الخدمي الحديث الذي لا يمكنهم أن يستغنوا عنه في حياتهم اليومية، وذلك ليس لكونهم يحبون «الرغي» وإنما لكونه أقرب وأسهل وسيلة لطلب النجدة أيا كان سببها في الحالات الاضطرارية. تلي الجوال من حيث الأهمية غسالة الملابس الكهربائية، فالمايكرويف، ثم الكومبيوتر والتلفزيون.

أما بالنسبة للسيارات الخاصة، فإن 8 من كل 10 نمساويين أوضحوا أن تكون السيارة نظيفة أكثر أهمية عندهم من أن يمتلكونها. وقد أشارت نسبة 30 في المائة إلى أنهم يحرمون تحريما باتا تناول أية مأكولات أو حتى مشروبات على متن سياراتهم. فيما أكدت نسبة 46 في المائة أنهم لا يركنون سياراتهم في مواقع قد تصيبها بقذارة كالأرصفة قرب مواقع التشييد والبناء، حتى ولو ظلوا يدورون ويدورن بحثا عن مواقع أفضل. بينما كشفت نسبة 31 في المائة عن حرصها على تغطية السيارة بفرش خاص لحمايتها.

في السياق ذاته، أكدت نسبة النصف من 1000 مواطن نمساوي مثلوا عينة عشوائية استفتاها نادي السيارات في دراسة أخيرة أن درجة حرصهم على ألا تخلو سياراتهم من مواد يستخدمونها لنظافتها تسبق درجة اهتمامهم بنظافة الطفل بصحبتهم.

من جانب آخر، أكدت نسبة 70 في المائة من عينة أخرى، درسها معهد الدراسات الاجتماعية أن الحياة بالنمسا كانت أكثر متعة قبل 40 عاما مضت، مبررة ذلك بأن القلق المزعج بسبب الخدمة المعاشية لم يكن معروفا. فيما أشارت نسبة 59 في المائة إلى أن ظروف العمل عموما كانت أسهل على الرغم من التوسع الأفقي في مجالات العمل حاليا. بينما أرجعت نسبة 58 في المائة أسباب تفضيلها للحياة في الزمن الذي مضى لقلقها بسبب التغييرات الاجتماعية وكثرة الطلاق ما قد يطيح بكثير من القيم والتقاليد الأسرية. هذا، وكانت نسبة 8 في المائة قد أشارت إلى أن النمسا أصبحت أكثر جاذبية وأكثر حيوية بما تشهده من تغييرات بسبب زيادة عدد المهاجرين بمختلف أنواعهم، ما يجعلها مجتمعا أكثر انفتاحا، بينما عارضت ذلك الرأي نسبة 43 في المائة، مشددة على أن ازدياد عدد المهاجرين الذين يقصدون النمسا يعد سببا من أسباب قلقهم وتفضيلهم لوتيرة الحياة التي كانت سائدة قبل 40 عاما مضت.

إلى ذلك، فإن دراسة أوروبية حديثة كانت قد وضعت فيينا العاصمة النمساوية في مقدمة المدن العالمية التي تقدم أحسن الخدمات العامة لسكانها ما
يجعلها الأفضل مطلقا للمعيشة.
avatar
Admin

مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد المساهمات : 680
نقاط : 1965
تاريخ التسجيل : 03/07/2009
العمر : 50

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboud.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى