شباب عابود
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
توضع بنفس

عابود الجدار التهم ثلث اراضيها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

منقول عابود الجدار التهم ثلث اراضيها

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 4 أغسطس - 14:23

[عابود .. حكاية قرية التهم الجدار ثلث أراضيها




عابود ــ رويترز: يدمر الجدار الفاصل الذي تبنيه اسرائيل نسيج قرية عابود التي يسكنها مسلمون ومسيحيون ببطء، ما يعطي مثلاً جيداً على السبب وراء رغبة الولايات المتحدة في وقف بناء المستوطنات.
وتحولت ثلث المساحات المفتوحة في قرية عابود الى منطقة عازلة، فيما تم اقتلاع المئات من أشجار الزيتون من جذورها لصالح شق طريق ترابي مغلق بالاسلاك الشائكة تحرسه دوريات للجيش الاسرائيلي.
وتقع الاراضي التي تم الاستيلاء عليها وراء الجدار الفاصل بامتداد الخط الاخضر الذي كان يمثل ذات يوم الحدود الغربية للدولة العبرية.
ويقام هذا السياج داخل أراض فلسطينية محتلة بعمق ستة كيلومترات من اجل حماية مستوطنتي "بيت ارييه" و"عوفاريم" كما تزعم اسرائيل.
ويأمل الفلسطينيون أن يضغط الرئيس الاميركي باراك اوباما على رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن مطلبهم بازالة المستوطنات والحواجز العسكرية والجدران والاسوار واقامة دولة مقابل السلام.
ويلقي الاب فراس عريضة، القس بابرشية عابود باللائمة على الجدار الاسرائيلي العازل في تراجع دخل المجتمع المسيحي واجبار 34 أسرة من اتباع الابرشية على الرحيل منذ عام 2000 بحثاً عن مزيد من الامن والاستقرار.
وقال عريضة ان المشكلة الكبرى هي انهم خسروا أرضهم كما أن أشجار الزيتون الخاصة بهم اقتلعت وهذا بدوره حرمهم من مصدر رزقهم.
ووقف الاخوة جورج وفرنسيس وخليل فواضلة يرقبون بلا حول ولا قوة اقتلاع 117 شجرة من جذورها امتلكتها أسرتهم لاجيال اوائل العام الماضي، حيث لم يتبق لهم الان سوى 26 شجرة يخشون من اقتلاعها ايضاً.
وقال جورج فواضلة وهو كاثوليكي "شعرت أنني أصبت بجلطة في الدماغ... هذه أرضنا. حين اقتلعوا الاشجار كانت هذه كارثة حلت علينا".
ويقول الاب عريضة ان نحو 70 أسرة مسيحية تمتلك أراضي في المنطقة العازلة وفي حين بمقدورهم حاليا الوصول الى أراضيهم من خلال فجوات مفتوحة على امتداد الطريق لرعاية أشجارهم او رعي ماشيتهم فانهم يخشون أن يتم عزلهم تماما ذات يوم.
ويبلغ عدد سكان عابود 2200 نسمة نصفهم مسيحيون. وتدير الابرشية مدرسة تمتد الدراسة بها حتى الصف التاسع ومعظم تلاميذها من المسلمين.
وقال الاب عريضة (43 عاما) وهو ناظر المدرسة ان المسلمين والمسيحيين في هذه القرية يعيشون معا كفلسطينيين.. يعيشون مع بعضهم البعض في تناغم وانسجام.
على الجانب الاخر من فناء صغير، يقع مبنى يضم الكنيسة ومكتب ومسكن عريضة. الكنيسة مزينة بشكل جميل وهادئة في تناقض حاد مع مكتبه الذي يعج بالنشاط.
وقال عريضة انه في عابود يعمل القس للجميع ولا توجد استثناءات فهو موجود ليس للمسيحيين فحسب بل للمسلمين ايضاً.
لكن الوجود المسيحي في عابود في تراجع مثلما يحدث في كل انحاء الضفة الغربية. والسبب الرئيس الذي يذكرونه هو الاحتلال الاسرائيلي والقيود الامنية التي يفرضها، ما يعيق الاقتصاد ويحد من الفرص.
ويقول فلسطينيون ان الجدار العازل البالغ طوله 720 كيلومترا وبدأت اسرائيل بناءه عام 2002، هو استيلاء صريح على الارض، فيما تقول اسرائيل "انه اجراء أمني مؤقت ساعد في خفض الهجمات الفلسطينية وحافظ على أمن مدنها".
وقدمت قرية عابود طعنا ضد انشاء الطريق الترابي المغلق بالاسلاك الشائكة امام المحكمة الاسرائيلية العليا عام 2006 لكن التماسها رفض.
ويقول الجيش الاسرائيلي ان الجدار العازل يحاول الموازنة بين الاحتياجات الامنية "ورغبة اسرائيل في الحد الى أقصى درجة ممكنة من أي ارباك لنوعية حياة السكان الفلسطينيين".
ويشير الى الاستنتاج الذي خلصت اليه المحكمة بأن "مسار الجدار الامني (في عابود) بني الى أقصى حد ممكن على أراض تابعة للدولة الاسرائيلية وبالقرب من مجتمعات اسرائيلية".
وأثار الاب عريضة القضية مع الفاتيكان وأدلى بشهادته امام لجنة فرعية بالكونغرس الاميركي.
وقام عدة أعضاء بمجلس الشيوخ الاميركي بينهم باتريك ليهي بزيارة عابود، غير ان هذه الزيارات لم تنجح في اجراء اي تغيير على الارض حتى اللحظة.
لكن القس ينوي مواصلة الكفاح من أجل حقوق شعبه مسلمين ومسيحيين على حد سواء، وقال انه يجب أن يدافع صوت الكنيسة عن الضحايا.
وخلال رحلة الحج التي قام بها للاراضي المقدسة الاسبوع الماضي عبر بابا الفاتيكان عن حزنه لرحيل مسيحيين وللتقسيمات الصناعية التي تعطل الحياة الطبيعية للفلسطينيين.
وقال البابا بعد أن رأى الجدار المرتفع بين القدس وبيت لحم "أحد اكثر المشاهد التي أحزنتني خلال زيارتي لهذه الاراضي هو الجدار".
واضاف "عندما مررت من جانبه صليت من اجل مستقبل تستطيع فيه شعوب الارض المقدسة العيش معا في سلام وتناغم دون الحاجة الى أدوات الامن والفصل هذه (منقول عن جريدة الحياة)
avatar
Admin

مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد المساهمات : 680
نقاط : 1965
تاريخ التسجيل : 03/07/2009
العمر : 50

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboud.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى